جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
موت في عيد الحب

موت في عيد الحب

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2018
عدد الصفحات:
538 صفحة
الصّيغة:
47.50 ر.س

نبذة عن الكتاب

«موت في عيد الحب» رواية شبابية للروائية الأميركية لورين أوليفر عن فتاة عليها إعادة ‏إحياء يوم موتها في كل يوم من أيام الأسبوع. وفي محاولة لمعرفة أسباب حصول هذه ‏الظاهرة معها، ومحاولة تغيير مصيرها، تقوم بأعمال مختلفة كل يوم، يكون بعضها غريباً ‏عن شخصيتها ويفاجئ عائلتها وأصدقائها.‏ ‎ ‎ تنطلق الرواية عندما تقع "سامانثا" ضحية حادث سير. وتصف موتها المخيف والمؤلم ‏بوضوح، وما يمرُّ في ذهنها في ثوانيها الأخيرة. ولكنها، تستنتج أن عليها، ولسبب ما، أن ‏تُعيد إحياء يومها الأخير في الحياة، يوم الجمعة، في 12 فبراير، المعروف بـ "عيد الحب" ‏يومياً، ويوم بعد آخر، إلى أن تتوضّح لها الأمور.‏ ‎ ‎ من أجواء الرواية نقرأ:‏ ‎ ‎ ‏"يقولون إنك قبل أن تموت، ترى حياتك بأكملها وهي تومض أمام عينيك، ولكن هذا لم ‏يحصل معي.‏ ‎ ‎ رأيت فقط أفضل لحظات حياتي. الأشياء التي رغبت بتذكرها، والأشياء التي أردت أن ‏يتذكرها الناس عني. (...) لأنني حينها أدركت أن الوقت غير مهم. حينها أدركت أن ‏بعض اللحظات تستمر إلى الأبد. تستمر هذه اللحظات حتى بعدما أن تنتهي، حتى بعدما ‏أن تموت وأن يتم دفنك، تستمر هذه اللحظات، حتى الأزل. إنها كل شيء وفي كل مكان ‏في الوقت ذاته. إنها المعنى كله.‏ ‎ ‎ أنا لست خائفة، إن كان هذا ما تتساءلون عنه. لحظة الموت مليئة بالصوت وبالدفء ‏وبالنور، الكثير من النور يملؤني، يمتصني: نفق من النور يمر أمامي، التقوس للأعلى ‏فأعلى فأعلى، وإن كان الغناء شعوراً فسيكون هو، هذا النور، هذا الارتقاء، سيكون شيئاً ‏مثل الضحك...‏ ‎ ‎ عليكم اكتشاف الباقي بأنفسكم".‏
لم يتم العثور على نتائج