جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
القائد الإداري

القائد الإداري

نحو نمط قيادي مبتكر

تاريخ النشر:
2018
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
118 صفحة
الصّيغة:
29.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

في هذا الكتاب يقدم الدكتور جابر شعيب الاسماعيل دراسة تشكل نموذجاً مقترحاً عن ‏‏(القائد الإداري الفعال) في منظمات الأعمال (الخاصة والعامة) ولكن من دون اعتباره نمطاً ‏أو نموذجاً وحيداً يصلح لكل المنظمات، خصوصاً أن العلم في حالة تطور مستمر. لذلك ‏يأتي هذا الكتاب كخطوة متقدمة على طريق القيادة الرشيدة التي تستمد قوتها من خلال ‏وجود القائد الذي تتوافر فيه الأبعاد الرئيسية المستحوذة على صفات القائد الفعّال، وأضاف ‏بعداً جديداً في ظل توافر فريق عمل متناغم وممارسة فاعلة للتأثير وصولاً لتحقيق ‏الأهداف المرجوة.‏ ‎ ‎ وكتاب (القائد الإداري) وكما يشير عنوانه الفرعي خطوة "نحو نمط قيادي مبتكر" يؤكد ‏ضرورة وجود القائد الإداري الفعّال الذي يقود المنظمات إلى بر الأمان، من خلال امتلاكه ‏لأدوات التنبؤ المالي وقيادة الأزمة بحنكة ودراية وخبرة، وهذا ما سيكون محور الكتاب، من ‏خلال تركيز المؤلف على أبعادٍ جديدة ستضاف للقائد الفعّال ليكون أكثر كفاءة وفاعلية.‏ ‎ ‎ وهذه الأبعاد يبحثها مؤلف الكتاب بالتفصيل في أربعة فصول: تناول الفصل الأول موضوع ‏القيادة بين النظرية والممارسات العملية، ويشتمل مواضيع متنوعة لمفهوم القيادة والفرق ‏بينها وبين الإدارة ونظريات القيادة الرئيسية، بينما عمل المؤلف في الفصل الثاني على ‏إبراز القائد الإداري وكيف تناولته أدبيات البحث والدراسات المتعلقة بها من خلال مفهوم ‏القائد والأنماط القيادية والصفات الرئيسية للقائد الإداري. فيما توصَّل الكتاب في فصله ‏الثالث إلى نموذج مقترح جديد لم يسبق تقديمه حول القائد الإداري الفعّال كمفهوم جديد، ‏فأظهر البعد الجديد لهذا القائد، ليكشف بعد ذلك عن أهم الأبعاد الرئيسية للوصول إلى قائد ‏إداري أكثر كفاءة وفي كيفية تكوينه وتأهيله في منظمات الأعمال المختلفة.‏ ‎ ‎ ولجعل هذا النموذج المقترح فعّالاً تم للمؤلف تصميم برنامج تدريبي متكامل ومميز يمتزج ‏فيه الجانب النظري التفاعلي مع الجوانب التطبيقية العملية تحت مسمى "القائد الإداري ‏الفعّال"، حيث يهدف هذا البرنامج كما أراد له المؤلف إلى اكتساب المعرفة والدراية الكاملة ‏النظرية والعملية للأبعاد المقترحة للقائد الإداري الفعّال وكيفية التطبيق الصحيح ‏والممارسات الفعّالة في كل بعد وتأثيرها على المنظمة.
لم يتم العثور على نتائج