جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
التدريب بدون أثقال

التدريب بدون أثقال

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2006
تصنيف الكتاب:
الناشر:
عدد الصفحات:
96 صفحة
الصّيغة:
12.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

عندما نتخيل شخصاً يمارس التدريبات الرياضية في الوقت الحاضر، فإننا في الغالب سنتخيل شاباً في صالة الألعاب الرياضية واقفاً أو جالساً أو راقداً يستخدم جهازاً مثقلاً بالأوزان. وبالرغم أنه لا جدال في أن التدريب باستخدام أثقال يمكن أن يشكل جزءاً مهماً من نظام اللياقة للرجال، إلا أنه توجد العديد من الأسباب العملية التي تبرر إمكانية أن يكون للتدريب الرياضي بدون استخدام أثقال تقريباً نفس الفعالية؛ فهو يخدم كبديل عارض للأثقال، أو في الحقيقة يمكن أن يكون أكثر إفادة لنماذج معينة من الرجال اعتماداً على أهدافهم لتحقيق اللياقة.
بادئاً ذي بدء، يمكن القيام بالتدريب الرياضي بدون استخدام أثقال تقريباً في كل مكان. ولا ينطبق العذر التقليدي القائل: "ليس لدي وقت للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية" عندما تتدرب بدون أثقال؛ فيمكن أن تتحول حجرة معيشتك أو حجرة نومك أو حتى مكتبك إلى صالة للألعاب الرياضية. ولقد أظهر البحث أن قضاء وقت ضئيل يقدر بخمس عشرة دقيقة يومياً في ممارسة تدريب رياضي ذي كفاءة ومتوازن يمكن أن يكون ذا نفع بلا حدود. ولذلك هل يوجد من لا يملك 15 دقيقة يومياً يكرسها للتدريب بدون أثقال في أي مكان يتصادف فيه توفر تلك الدقائق؟
لم يتم العثور على نتائج