جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
افصل

افصل

كيف تجد الهدوء في عالم صاخب

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2020
الناشر:
عدد الصفحات:
204 صفحة
الصّيغة:
20.80 ر.س

نبذة عن الكتاب

أغلب الناس يستخدمون كتب الأعمال والمساعدة الذاتية والتحفيز وسيلةً لتحسين الشعور. يقرءون بضع صفحات قبل أن يناموا كل ليلة. يخبرون أصدقاءهم عن هذا الكتاب الذي يقرءونه والأفكار التي يقدمها عن كيفية الحصول على أقصى استفادة من الحياة. مع آلاف من تلك الكتب تُنشر كل عام، يمكننا أن نتيقن من وجود الكثير من العناوين الجيدة في العالم، بشكليها المطبوع والإلكتروني. دعنا لا نجعل هذا الكتاب واحدًا من تلك الكتب التي تلقي عليها نظرات خاطفة بين الفينة والأخرى لكنها لا تجني سوى غبار على الرف عند انتهائك منها. ستكون تلك حقًا فُرصة مهدرة.

لقد ألفت هذا الكتاب لسبب واحد: هناك كثير من الأشخاص الطيبين الذين يفعلون ما في وسعهم في الحياة إلا أنهم يجدون أنفسهم مفرطي الإنهاك ومُرهقين من جراء ذلك كله. أريد أن أبيّن لأولئك الأشخاص كيف يمكنهم فعل ما يريدون في الحياة إذا هم تمهّلوا فحسب. الطريقة الوحيدة التي ستجني بها أي منفعة من هذا الكتاب هي أن تقرأه بتمهل وتمعن. ليس لأنه ثقيل المحتوى بصفة خاصة، بل لكي تسمح للرسائل بأن تنفذ إلى وعيك وتترك أثرًا إيجابيًا في تفكيرك وأفعالك. لا أريد منك أن تضيع وقتك.

ينسج هذا الكتاب قصصًا وبحوثًا وتأملات ومعلومات وأنشطة بطرق آمل أن تشجعك على أخذ ما تعلمته وتطبيق استراتيجياته مباشرةً في حياتك. سوف تجد أكثر من 250 فكرة حول كيفية مساعدتك على الفصل والتمهُّل واستعادة السيطرة، لذا ليس لديك الآن أي عذر حقيقةً لعدم اتخاذ إجراءات.

آمل أن تشعر بينما تقرأ بأن لديك من يدعمك على طول الطريق، لأن تلك هي الحقيقة. أفهم كم من الصعب محاولة إحكام السيطرة على مشاغل الحياة المُضنية، لذا دعنا لا نجعلها معقدة أكثر مما ينبغي لها أن تكون، وأنت بالتأكيد لست مضطرًا لفعل ذلك وحدك.

أتذكر بصورة جلية ذلك اليوم الذي مررت فيه بنوبة هلع. أو على الأقل أعتقد أنها كانت كذلك؛ كل ما عرفته هو أن أيًا كان ما يحدث لي فقد كان مخيفًا ومُستنفِدًا بشكل كامل. في وقت مبكر من ذاك الصباح أوصلت زوجي إلى محطة القطار كي يلحق برحلته إلى شمال أستراليا، حيث سيعمل للأشهر القليلة المقبلة. بعد أن ودعنا بعضنا انطلقت مبتعدة بالسيارة، مُغالبة لدموعي، غير راغبة في أن يرى الأطفال كم كنت حزينة لرؤيتي إياه مُغادرًا. لم أكن قط امرأة باكية.
لم يتم العثور على نتائج