الدليل الذكي لانجاز الأمور

الدليل الذكي لانجاز الأمور

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
الناشر:
عدد الصفحات:
315 صفحة
الصّيغة:
39.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

نحن نعاني عذابًا بفعل العدد الهائل من المهام التي نواجهها منذ الدقيقة التي نبدأ فيها عملنا اليومي. إن أعمالنا شاقة أو مملة أو صعبة أو متكررة أو مزعجة أو خادعة أو أحيانًا مثيرة بشكل مفرط - هناك الكثير من كل شيء.
إن بيئة العمل والبيئة الشخصية اليوم تغمراننا وتجعلاننا في حالة تحفيز شديد. هناك دراسة أجرتها جامعة كورنيل أظهرت أن الضوضاء ذات المستوى المنخفض تقلل من التحفيز الوظيفي وتزيد من مستويات التوتر. وكذلك فإن بيئة المكاتب المفتوحة يمكن أن تسهم في وقوع مشكلات في الجهاز العضلي الهيكلي، مثل تيبس الظهر أو تشنج الرقبة أو حتى مرض قلبي، ويعود هذا إلى زيادة مستويات الإبينيفرين، وهو أحد هرمونات التوتر. باختصار، نحن في كثير من الأحيان نشعر بالإنهاك والعجز.
أنت بالفعل تعرف الضغوط التي تواجهها في العمل، لكنك ربما لا تدرك أن الجميع تقريبًا يشعرون بالأمر نفسه؛ فنحن جميعًا نبدو في عجلة من أمرنا. هل هناك وجود للهلع في حياتك؟ هل هناك طريقة تدير بها عملك وحياتك؟
إن الظروف التي نواجهها قد تغيرت تغيرًا جذريًّا منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي، فهناك قدر كبير من يومنا نستهلكه في أنشطة لا تسفر عن أي تقدم؛ فهي لا تدفعنا نحو أهدافنا المرغوبة، ولا تؤدي إلى أي إحساس بالتوازن.
نحن نسعى لحشر المزيد في كل فجوة من يوم عملنا المكتظ بالفعل، وندرك أننا مع ذلك سنواجه هجومًا جديدًا من المهام الجديدة ووسائل التشتت في الصباح التالي. يوجد دائمًا المزيد لنعرفه والمزيد لنقوم به، ولا توجد نهاية على مرمى البصر. وعلى هذا الأساس، يتناول هذا الكتاب المفهوم الشامل الذي مفاده أنك تريد إنجاز معظم ما تريد فعله في العمل وتظل محتفظًا بسلامتك العقلية. وإنني لأرغب وأتمنى بشدة أن تستطيع – نتيجة لقراءة هذا الكتاب – أن تنجز المزيد من العمل يوميًّا.
بمجرد أن تفهم وفرة الفوائد التي تأتي مع إنجاز الأمور في مقابل الضغط والتوتر اللذين يتراكمان مع بقاء الأشياء دون إنجازها، ستتحرك بشكل أكثر سهولة نحو إتمام المهام، وتتجنب عدم إتمامهما كأنه طاعون.
أتمنى أن تصبح أيامك مبهجة ومشرقة، وأن تنتهي كل أيام عملك قبل حلول الليل.
لم يتم العثور على نتائج