جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
ماجستير إدارة الأعمال في التسويق في 30 يوماً - دليلك السريع للنجاح في الأعمال

ماجستير إدارة الأعمال في التسويق في 30 يوماً - دليلك السريع للنجاح في الأعمال

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2018
الناشر:
عدد الصفحات:
269 صفحة
الصّيغة:
52.50 ر.س

نبذة عن الكتاب

إن ماجستير إدارة الأعمال (MBA) يعتبر على نطاق واسع حلًا لمشكلة الافتقار إلى الحرفية الواضح في كثير من جوانب الإدارة، بالإضافة إلى أنه يمنح تأهيلًا معترفًا به لمديري الأعمال. فإن للمحاسبين والمهندسين والعلماء وخبراء التأمين والكيميائيين وعلماء النفس وآخرين كثر، داخل أو في محيط العالم المؤسسي، مجموعة معلومات وارتباطات معتمدة تضمن أن هؤلاء الممارسين في المجال يستوفون على الأقل حدًا أدنى من المعايير. ويعالج ماجستير إدارة الأعمال إلى حد ما مشكلة مجال المال والأعمال تلك، فالآن يُخرج ما يفوق الألفي مؤسسة حول العالم مئات الآلاف من حملة درجة الماجستير في إدارة الأعمال سنويًا.
ماجستير إدارة الأعمال موجود تقريبًا منذ نصف قرن لكن كليات إدارة الأعمال، حيث يتم إصدار هذه الدرجات العلمية، كانت موجودة منذ فترة أطول بكثير. عادة ما يُقال إن الكلية التي تتشرف بكونها أول كلية إدارة أعمال في العالم هي كلية التجارة والصناعة العليا بباريس (المعروفة حاليًا باسم ESCP Europe)، المؤسسة بباريس في ديسمبر 1819، مع وجود جان بابتيست ساي، الذي صاغ كلمة "مبادر أعمال"، كأول أستاذ لعلم الاقتصاد بها.
في الولايات المتحدة الأمريكية، كانت أول كلية إدارة أعمال هي كلية وارتون Wharton، التي أنشأها جوزيف وارتون عام 1881، وهو رجل أعمال علم نفسه بنفسه. كعامل في المناجم، صنع ثروته من خلال شركة أميريكان نيكل كامباني ومؤسسة بيثليهيم ستيل كوربوريشن، اللتين أصبحتا بعد ذلك موضوع أول دراسات حالة لأعمال تجارية. كلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد، وهي كلية أحدث بالمقارنة، افتُتحت عام 1908 بهيئة تدريس مكونة من 15 عضوًا. وأطلقت برنامج ماجستير إدارة أعمال بعد سنتين. في عام 1922 أجرت هارفارد بحثًا رائدًا كبرنامج دكتوراه حول أساليب في مجال المال والأعمال، مستخدمة أسلوب دراسة الحالة، طريقة كانت لتصبح علامتها التجارية والتي تمت محاكاتها على نطاق واسع في جميع أنحاء مجتمع كليات إدارة الأعمال. وصلت المملكة المتحدة متأخرة إلى مجال إنشاء كليات إدارة الأعمال. فكلية الموظفين الإداريين، التي تُدعى الآن كلية هينلي لإدارة الأعمال، والتي تأسست عام 1945 كنظير مدني لكليات الأركان العسكرية، كانت كلية إدارة أعمال في كل شيء إلا الاسم. استغرق الأمر عقدًا إضافيًا أو أكثر قبل أن ينحسر الاعتقاد الذي طال أمد اعتناقه من قبل السياسيين والقادة التجاريين بأن الإدارة قدرة موروثة، وهي وجهة نظر عززتها الكثافة الكبيرة للأعمال التي تديرها العائلات. تم إنشاء ثلاث كليات لإدارة الأعمال كل منها جزء من جامعة لكن تتمتع باستقلال كبير في مانشستر عام 1965، ولندن عام 1966، وكرانفيلد عام 1967. كلية دراسة الأعمال، التي تطورت لتصبح كلية كرانفيلد للإدارة، تم افتتاحها بالفعل عام 1953.
فيما عدا كلية التجارة والصناعة العليا بباريس، استغرقت كليات إدارة الأعمال وقتًا كي تنتشر في أوروبا، لكنها لحقت بالركب سريعًا بأكثر من 70 منشأة تقدم درجات دراسات عليا في إدارة الأعمال بألمانيا وحدها. كما يبين الجدول 0.1، تم تبني ماجستير إدارة الأعمال بحماسة في كل أنحاء العالم.
مع تزايد تعقيد العمل أصبح من الواضح بشكل سريع وجود احتياج شهادة أكثر تخصصًا في إدارة الأعمال بدلاً من ماجستير إدارة الأعمال العام الذي يحتوي على جميع التخصصات. بينما كان ماجستير إدارة الأعمال كافيًا لتوفير لمحة عامة، إلا أن أي شخص يرغب في أن يتعمق في مجال تخصصي معين كممارس للإدارة يحتاج إلى شيء أكثر ثقلًا. وهكذا وُلدت درجات ماجستير إدارة الأعمال المتخصصة.
يندرج ماجستير إدارة الأعمال في التسويق، موضوع هذا الكتاب، تحت عدة عناوين. أولاً بدأ الموضوع كتخصص ضمن ماجستير إدارة الأعمال العام. تقدم جامعة إدنبرة ماجستير إدارة أعمال مع 'تخصص في التسويق'. إن سبل الوصول إلى ماجستير إدارة الأعمال في التسويق، كما ستتوقع من موضوع كهذا، مُبتكَرة ومُتَنوِعة. فـمثلًا شركة دابليو بي بي رائدة عالمية في مجال خدمات التسويق والدعاية، تقدم عددًا من درجات الزمالة في التسويق ضمن برامج ماجستير إدارة الأعمال لتدرب القادة المستقبليين على الاحتياجات التسويقية لعملائهم. وتقدم الآن كليات إدارة الأعمال من أبردين لفيينا ماجستير إدارة أعمال 'في سبل التسويق' لتنمي فهمًا شاملًا حول دور إدارة التسويق في سوق المستهلك والسوق الصناعية وقطاع الخدمات. وقد بدأت كلية سيلبرمان لإدارة الأعمال، في ماديسون، نيوجيرسي، في تجزئة السوق إلى حد أبعد، وتقديم برامج ماجستير إدارة أعمال في التسويق تتخصص إلى حد أبعد في مجالات كقاعدة البيانات والتسويق التفاعلي والتسويق الدولي وإدارة الدعاية.
ما يثير الاهتمام في جدول التصنيف هذا (الجدول 0.1) هو أن التصنيف العام وتصنيف التخصص التسويقي ليسا مُتشابهين على نحو تام. فإن كلية لندن لإدارة الأعمال، والتي تقع في المرتبة الثانية بين المجموعة التي تمنح ماجستير إدارة الأعمال في العالم، تنزلق إلى المرتبة السابعة عندما يتعلق الأمر بالتسويق، بينما تقع جامعة نورث ويسترن، كيلوج، الرابعة عشرة في التصنيف العالمي، في المقام الأول من حيث التسويق.
لم يتم العثور على نتائج