احصائيات وأمور مثيرة للفضول من مجلة هارفارد بيزنس  ريفيو

احصائيات وأمور مثيرة للفضول من مجلة هارفارد بيزنس ريفيو

تاريخ النشر:
٢٠١٧
الناشر:
عدد الصفحات:
225 صفحة
الصّيغة:
24.99 ر.س
17.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

هل هناك شخص ما درس هذا - شخص ما درس العلاقة بين أداء الشركة وعرض وجه المدير التنفيذي؟ كان ذلك أول رد فعل لي بعد قراءة بحث أكاديمي حول أبعاد وجوه القادة. غالبًا ما يكون رد فعلي بهذه الطريقة عندما تصادفني أكثر الدراسات غير المعتادة في الصحف المغمورة. هل هناك شخص ما تنبأ بوفاتي في الأسبوع التالي لحصولي على علاوة؟ شخص ما درس بالفعل تأثير الطعام العضوي على أحكامي الأخلاقية؟ شخص ما أحصى النسب المئوية لقائدي سيارة تويوتا بريوس الذين يتجاهلون المارة في تقاطعات الطرق؟

ولكن على مدار أربع سنوات من الكتابة على مدونة دايلي ستات, الصادرة عن مجلة هارفارد بيزنس ريفيو, لتحليل تقارير عن أهم الأبحاث في مجالات الأعمال والاقتصاد وعلم النفس، أصبحت مقدرًا لتنوع وعمق الموضوعات التي فُحصت في المعامل والدراسات المتخصصة التي أُجريت حول العالم.

أحد الأسباب هو أن كثيرًا من نتائج الدراسات التي نشرت على مدونة ديلي ستات وجُمعت في هذا الكتاب اتضح أنها مفيدة بشكل مبهر، ونتائج مثل: إن الضجيج الموجود في الخلفية ولمحة من اللون الأخضر قد يجعلانك أكثر إبداعًا. والفرق التي تتكون من شخصين أسرع من الفرق التي تتكون من أربعة أشخاص.

توجد إحصائيات أخرى عجيبة بشكل ممتع: فتذوق السكر يعطي الناس قدرة كبيرة على التحكم الذاتي. والشعور بالاشمئزاز يجعل الناس أكثر تقبلًا للجديد.

والأكثر أهمية أن البيانات تخبرنا بقصة هويتنا: فالمدير التنفيذي الأعزب يخوض مخاطر أكبر لكي يبدو أكثر جاذبية. والعمال الحاصلون على قدر وافر من التعليم، يكونون أقل رضا بحياتهم. أما الأفراد أصحاب المكانة العالية فإنهم أكثر عرضة للاعتقاد أن الناس يبتسمون لهم. لذا توجد رسالتان أساسيتان من وراء كل ذلك: حتى في عصر التقدم التكنولوجي، ندمج أغلب النواقص الإنسانية ونقاط الضعف في عملنا. وسائقو سيارات تويوتا بريوس يجب أن ينتبهوا لطريقهم.

- أندرو أوكونيل
عرض ١-١ من أصل ١ مُدخل.
ضيف
ضيف
١٤، ٢٠١٧ أبريل
ممتاز جدا