في مديح الثورة : النهر ضدّ المستنقع

في مديح الثورة : النهر ضدّ المستنقع

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٢
الناشر:
عدد الصفحات:
240 صفحة
الصّيغة:
29.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

الثورة تندفع على الوضع القائم الفاسد المُستبدّ كما يندفع النهر على المُستنقع. المستنقع هو مستودع التكلّس والجمود. في أعماقه تتراكم كل أنواع التعفّنات وأمراضها. شكله الخارجي يوحي بالاستقرار والأمان: حدود واضحة، أفق معروف، ولا حركة فيه مجهولة المسار والمصير. الحرية هي الآلية الوحيدة التي تمنع تحوّل المجتمعات المستقرّة إلى مستنقعات. المستنقعات العربية طوال العقود الماضية شلّت بشر المنطقة وامتصّت ثروات البلاد واستنزفت كل طاقاتها. كان لا بدّ من تدفّق النهر وفيضانه الكبير حلاً أخيراً لا بديل عنه. هذا الكتاب منحاز للثورات العربية، رغم كلّ ما فيها من اختلالات، ومغامرات، ومخاطرات. هو انحياز لأفق المستقبل، انحياز للحرية والكرامة ضدّ الاستبداد والذلّ المستديم. وهو أيضاً، وبوعي كامل، انحياز مقامر في الوقت عينه، إذ ليس هناك أي قدر من السذاجة للتغافل عن الصعوبات الهائلة التي تواجه مجتمعات ما بعد الثورات في المنطقة العربية. لكن صار لا بدّ من ركوب النهر والمخاطرة والمغامرة معه.
لم يتم العثور على نتائج