جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
موسوعة جدة - التاريخ

موسوعة جدة - التاريخ

نبذة عن الكتاب

تعد مدينة جدة أهم مدن الحجاز باعتبارها المدخل الرئيس لمكة المكرمة بما لها من أهمية في نقل الحجاج إليها كما أنها أبرز مدن الحجاز اقتصادياً نظرًا لأنها تنقل التجارة العالمية عبر العصور من الشرق إلى بلاد الغرب الأوربي عبر البحر الأحمر.
غير أن الأساس في دراسة تاريخ مدينة جدة يحتاج إلى مراجعة وتدقيق وتحليل تاريخي لأحداث داخلية وتطورات خارجية كبيرة وخطيرة عاشتها جدة عبر العصور بدءًا من التاريخ القديم وحتى الحقبة الراهنة.
وتتناول ذلك موسوعة جدة التي نقدمها للقراء في ثلاثة أبواب فضلا عن المقدمة والمصادر والمراجع .
ففي الباب الأول تناول الدكتور: إبراهيم بن عبد العزيز الجميح (رحمه الله) دراسة الأوضاع السياسية والإدارية والاقتصادية والاجتماعية في جدة منذ عصر ما قبل الإسلام وحتى منتصف القرن السادس الهجري / الثاني عشر الميلادي (567هـ/ 1171م) حيث ناقش وحلل موضوعات مهمة تتمثل في دراسة علمية للأوضاع السياسية والإدارية والاقتصادية في جدة منذ عصر ما قبل الإسلام وحتى منتصف القرن السادس الهجري / الثاني عشر الميلادي (567هـ/1171م) فتعرض لأهمية المدينة في المصادر التي تؤكد على قدم مدينة جدة ونشأتها المبكرة واتخاذها ميناء لمكة المكرمة .
كما تناول زميلنا المؤرخ الجميح (رحمه الله) عرضًا للأوضاع الاجتماعية في جدة منذ عصر ما قبل الإسلام إلى منتصف القرن السادس الهجري/ الثاني عشر الميلادي (567هـ/1171م) من حيث سكانها وأحوالهم في عصر ما قبل الإسلام وقبائلها ووجود الفرس وأحوال سكانها منذ ظهور الإسلام.
وفي الباب الثاني تطرق المؤرخ أ.د.عبد الله عقيل عنقاوي (رحمه الله) للحقبة التالية التي تبدأ من القرن الثاني عشر حتى نهاية القرن الخامس عشر وتحديدًا مع مطلع العصور الحديثة فتحدث عن الأوضاع السياسية والإدارية والاقتصادية والاجتماعية بجدة في الفترة بين القرن 6–10هـ/12–16م (567-923هـ/ 1171-1517م) في العصر الأيوبي (567-648هـ/ 1171-1250م) والعصر المملوكي (648-923هـ/ 1250-1517م) مركزًا على الأوضاع السياسية والإدارية والاقتصادية والأوضاع الاجتماعية بجدة في الفترة المحددة والمعروفة بالعصر الإسلامي .
تناول المؤرخ الأستاذ الدكتور عبد الله سراج منسي في الباب الثالث دراسة الأوضاع السياسية والإدارية والاقتصادية والاجتماعية بجدة في التاريخ الحديث والمعاصر (923-1373هـ/ 1517-1953م) حيث توقف عند تاريخ إعلان المملكة العربية 1932م على أن تستكمل الدراسة لسنة 1953م لاحقا بإذن الله.
تناول ذات القضايا المتمثلة في الأوضاع السياسية والإدارية والاقتصادية والاجتماعية في جدة (921-1344هـ/1517-1924م). هذا فضلا عن بعض الدراسات الفرعية التي اكملت بعض جوانبها وسيلقاها القارئ الكريم وختمت الدراسة بقائمة المصادر والمراجع تكميلا للفائدة.
في الختام أرجو أن تكون الموسوعة قدمت صورة واضحة عن أحوال جدة وأجابت عن الكثير من قضايا المدينة في جوانبها المختلفة أملاً في أن تتبع الموسوعة دراسات معمقة تكشف عن تاريخها العريق.
رحم الله المؤلفين جميعاً الأحياء منهم والأموات الذين بذلوا جهوداً كبيرة من أجل التاريخ لهذه الحقب الثلاثة والتي عانوا من خلالها كأي باحث في مثل هذه الأبحاث وعدم توفر المصادر ومع ذلك استطاعوا الخروج بها بخبرتهم التاريخية إلي بر الأمان لتكون ماثلة للقراء في صورتها الحالية جزى الله الجميع كل خير، وأرجو ان نكون قد ساهمنا في توضيح الكثير عن هذه المدينة العريقة الواقعة بين الحرمين الشريفين وعلى ضفاف البحر الأحمر تلك هي جدة عروس البحر وعبق الماضي والحاضر والمستقبل
لم يتم العثور على نتائج