جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
الاتصال في الشرق الأوسط والانهيار الثقافي

الاتصال في الشرق الأوسط والانهيار الثقافي

تاريخ النشر:
2020
عدد الصفحات:
520 صفحة
الصّيغة:
26.50 ر.س

نبذة عن الكتاب

لعبت الشبكات الاجتماعية الإلكترونية دورا رئيسيا في الإطاحة بالأنظمة العربية وجمع الحشود حول نفس القضايا ونفس الأهداف، وأتاحت للشباب أن يتواصلوا وينظموا تحركاتهم ويحققوا التغيير، وسمحت للشعوب أن تتحرر من الأنظمة الشمولية والدكتاتورية، وأن تعبر عن استعدادها للمشاركة في عمليّة الثورة والتغيير، لكن هذه الشبكات تتطور بسرعة كبرى و يتزايد عدد مستخدميها، وهي في الواقع أدوات في أيدي المتلاعبين بالنظام الاقتصادي والسياسي العالمي وتخدم أغراضهم.
إلاّ أن كل الدراسات تشير إلى حقيقة واحدة وهي أن استخدامات وسائل الاتصال الحديثة قد أدت الى إنهيار الثقافات العالمية والهويات والخصوصيّات الثقافية.
تقدم شبكة الإنترنت أملا جديدا وفرصة جديدة للمواطنين لأن يتعلموا كيف يعملون ويفكرون لأجل التعايش بوحدة وسلام. وهذا يستلزم بناء ثقافات جديدة، وهويات تقوم على تبادل المعلومات، ولا تأخذ في الاعتبار أصل أو لون البشرة، أو المظهر الخارجي، أو دين الآخرين. لكن الرهانات الاجتماعية التي ت??????واجهها وسائل الإعلام والاتصال الحديثة هي ذات أهمية قصوى بالنسبة لمستقبل الإنسانية، وتأتي من جهات ثلاث: أولاً الحكومات التي تسعى للحفاظ على السيطرة الاجتماعية على السكان، ثانياً: الشركات المصنعة التي تريد خلق سوق عالمية، وثالثا المستخدمين الذين يحلمون بالتقدم من خلال وجودهم العالمي على الشبكات الإلكترونيّة.
لم يتم العثور على نتائج