جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
مال الذي يمنعك؟

مال الذي يمنعك؟

ثلاثون يوماً للتحلي بالشجاعة والثقة لفعل ماتريد ومقابلة من تريد والذهاب حيثما تريد

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2020
الناشر:
عدد الصفحات:
362 صفحة
الصّيغة:
34.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

في عام 1979، بدأت تقديم استنتاجاتي في ورش عمل عامة تابعة للجامعة المفتوحة بواشنطن. وقد ركزت على طرق واقعية يمكن للمشاركين أن يكونوا من خلالها أكثر أريحية في المواقف اليومية. وبدأت التزكيات تنهال، وظلت تنهال من آلاف المشاركين الذين شاركوا في العروض التقديمية التي ألقيتها في المؤسسات والمؤتمرات بمختلف أرجاء البلد. وستجد العديد من قصص النجاح في صفحات هذا الكتاب، وهذا يوضح أن هناك أشخاصًا مثلك استخدموا هذه الأساليب لتغيير حياتهم للأفضل.

قالت "فيرجينيا ساتير": "أريد أن أجعلك متحمسًا بشأن حقيقتك .... والأمور التي ستظل متاحة من أجلك. أريد أن ألهمك لترى أنك تستطيع أن تتجاوز إلى حد بعيد نطاق المرحلة التي أنت فيها الآن". هذا هو هدف هذا الكتاب: منحك أدوات عملية تساعدك على أن تصبح الشخص الذي كثيرًا ما أردت أن تكون عليه.

قال "يوجي بيرا" (وهو خير مرجع في هذا المجال): "البيسبول رياضة عقلية بنسبة 90%، والنسبة المتبقية جسدية". وفي هذا الكتاب، ستتعلم توجهات وسلوكيات يمكنها أن تساعدك على الشعور والتصرف بثقة في أي وقت وأي مكان ومع أي شخص. أعدك بألا أضيع الوقت في النظريات أو البديهيات. فقد اعتاد أبي أن يقول لي: "يريد العديد من الناس تحسين أنفسهم؛ ولا يعمل العديد منهم على هذا". هذا الكتاب مصمم ليجعل العمل على تحسين نفسك، أسهل.

الكتاب مقسم إلى 30 فصلًا/خطوة. وكل فصل ينتهي بمهمة "الابتداء من اليوم" لمساعدتك على تحويل الكلام المقروء فقط إلى نتائج واقعية. وقد قال "رالف والدو إمرسون": "الحيوية أمر مُعدٍ، وأيًّا كان ما يجعلنا نفكر أو نشعر بقوة، فإنه يزيد قوتنا". والثقة معدية كذلك. سوف "تلتقط" عدوى الثقة وأنت تتخذ هذه الخطوات؛ لأنها ستجعلك تفكر وتتصرف بشكل قوي. والأفضل من ذلك أنك ستنمي إحساسًا متزايدًا بالقوة ("أنا أستطيع") بدلًا من الشعور بالعجز ("أنا لا أستطيع").

ربما سمعت عبارة "لاو تزو" الشهيرة "رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة". اقطع على نفسك الآن عهدًا بأنك ستبدأ رحلة الثقة بالقيام بخطوة واحدة على الأقل في اليوم. يمكنك قراءة كل فصل في أقل من 15 دقيقة؛ لذا حتى لو كنت مشغولًا، تستطيع أن تحافظ على التزامك بإكمال مهمة واحدة في اليوم.
اسأل نفسك فحسب إذا كان تحسين علاقاتك وأدائك وأخلاقياتك يستحق 15 دقيقة من وقتك. إذا كان الأمر كذلك، فحوِّل هذه النيات إلى أفعال، وستكون في طريقك إلى التصرف والشعور بثقة أكبر، يومًا بعد يوم.
لم يتم العثور على نتائج