جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
المنحدر

المنحدر

كتاب صغير يعلمك متى تتراجع (ومتى تتشبث بموقفك)

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2020
الناشر:
عدد الصفحات:
94 صفحة
الصّيغة:
24.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

إذا قررت دراسة الكيمياء العضوية في الكلية على سبيل المثال فإنك قد أصبحت خبيرًا بهذا الأخدود جيدًا. العالم الأكاديمي لا يريد أن يدرس الطلاب المفتقرين إلى الحافز في كلية الطب؛ لذلك يضع الحواجز. الكيمياء العضوية هي المادة القاتلة، وهي الحاجز الذي يفصل الأطباء عن علماء النفس. فإذا كنت لا تستطيع تحمل دراسة الكيمياء العضوية، فلن تستطيع الذهاب إلى كلية الطب.

وفي البداية، عندما تعلن عن استعدادك، تحصل على ردود فعل إيجابية ودعم عظيم؛ فتجد جدتك مثلًا تعبر عن سعادتها وحظها السعيد لأن لديها حفيدًا مثلك! ولكن سرعان ما تبدأ مطحنة الكيمياء العضوية، وتدرك أنك محكوم عليك بالهلاك.

في المعارض التجارية، ترى العشرات من الشركات تحاول دخول أحد المجالات. إنها تستثمر الوقت والمال في بناء المنتج، وإنشاء مؤسسة تسويق، واستئجار مساحة في أحد المعارض لاقتحام هذه السوق المربحة. وبعد ذلك بعام، لا تعود معظم تلك الشركات مرة أخرى، فتذهب بلا رجعة، غير قادرة على اجتياز الأخدود.

يحدث الشيء نفسه للأشخاص الذين يحلمون بالثروات الطائلة والقوة المطلقة التي يتمتع بها رؤساء الشركات التي تظهر على قائمة فورتشن 500، والتمتع بالطائرات الخاصة، ونوادي علية القوم، وسلطة صنع القرار دون رادع. من منا لا يريد أن يعيش مثل ملوك العصور الحديثة؟ بالطبع، إذا تأملت السيرة الذاتية لموظف إداري نموذجي، سترى أنه ظل في الأخدود لمدة خمسة وعشرين عامًا قبل أن يحصل على الوظيفة، فطيلة ربع قرن كان عليه التحمل والابتعاد عن المشكلات وتنفيذ ما يؤمر به. كان بحاجة إلى تحقيق المعدل المطلوب، والعمل لساعات أطول من أي شخص آخر، وتملق رئيسه في العمل. يومًا بعد يوم، وسنة بعد سنة.

من السهل أن تكون مديرًا تنفيذيًّا؛ أما الصعب فهو طريق الوصول إلى ذلك المنصب. هناك أخدود كبير على طول الطريق. إذا كان هذا سهلًا، فإنك كنت لتجد متنافسين كثيرين على مثل هذه الوظيفة، وفي هذه الحالة لن يستطيعوا أخذ الراتب المتوقع، أليس كذلك؟ الندرة، كما رأينا، هي سر القيمة. إذا لم يكن هناك أخدود، فلن تكون هناك ندرة.

ملحوظة مهمة: الناجحون لا يعبُرون الأخدود وحسب. إنهم لا يكتفون بالتأهب للمشاق ومحاولة البقاء على قيد الحياة، بل يخوضون الأخدود فعليًّا. إنهم يبذلون مزيدًا من الجهد، ويغيرون القواعد على طول الطريق. إن معرفة كونك في الأخدود لا تعني أن عليك أن تتعايش مع الوضع راضيًا. المسافة تقل في الأخدود كلما شققت طريقك فيه حفرًا.
عرض ١-١ من أصل ١ مُدخل.
سلطانه العنزي
سلطانه العنزي
١٥، ٢٠٢٠ نوفمبر
قيم جدا