جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
ما الذي تقولة بالتحديد

ما الذي تقولة بالتحديد

الكلمات السحرية للتأثير والنفوذ

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2019
تصنيف الكتاب:
الناشر:
عدد الصفحات:
142 صفحة
الصّيغة:
17.50 ر.س

نبذة عن الكتاب

هناك العديد من الأسباب المحتملة التي تقف وراء اختيارك هذا الكتاب.

فربما تكون أحد خبراء المبيعات المحترفين، وتتطلع إلى صقل مواهبك، وربما تدير عملك التجاري الخاص، وتبحث عن طريقة لتحقيق ما ترغب فيه، أو ربما أعجبك التصميم الجميل لغلاف الكتاب، ووجدت نفسك منجذبًا إلى إلقاء نظرة عليه من الداخل، ولكن الأمر الوحيد المؤكَّد بالنسبة إليَّ أن اختيارك هذا الكتاب يعني أنك ذو عقلية منفتحة بشأن التغيير، وأنك شخص جاد فيما يتعلق بنجاحك الشخصي.

خلال دراستي الأشخاص، والعلاقات الإنسانية، والتعاملات التجارية، اندهشتُ كيف استطاع بعض الأشخاص تحقيق نتائج مختلفة تمامًا عن غيرهم، على الرغم من توافر المقومات نفسها لديهم جميعًا.

ففي الأعمال التجارية حيث يمتلك الأشخاص المنتجات والمصادر نفسها، تجد بعضهم يعاني معاناة كبيرة في سبيل الحصول على عملاء، في حين لا يتوقف آخرون عن إحراز مزيد من النجاح. وعلى الرغم من اختلاف توجهاتهم ومساعيهم، فإن الأشخاص الناجحين -كما تعلمتُ- يشتركون في أمر واحد: وهو أنهم يعرفون بالضبط ما يقولون، وكيف يقولونه، وكيف تكون كلماتهم دقيقة وذات تأثير.

لقد جعلنى هذا الإدراك أندهش من التـأثير الذي يمكن أن تُحدثه بعض التغييرات الطفيفة للكلمات في نتيجة المحادثة كلها، كما دفعني إلى دراسة المحفّزات التي تُحدِثُ تحولًا في أفكار ومعتقدات الشخص.

في عام 2012، نشرت كتيبًا بعنوان Magic Words ذكرت فيه الكلمات التي كنت أستخدمها بشكل مكثف في خطبي ودوراتي التدريبية، وهو كتاب أفخر به حقًّا؛ ليس فقط لأن هذا الكتاب الصغير وجد مكانه في العديد من قوائم الكتب الأكثر مبيعًا، بل إن السبب الأهم لي هو أن الأشخاص الذين اشتروه قد قرأوه بالفعل وطبقوا ما تعلموه منه، وحققوا نتائج رائعة من خلال إجراء بعض التغييرات البسيطة في الكلمات التي ينتقونها.

واسمح لي بأن أحدثك قليلًا عن ماهية هذه الكلمات المؤثرة.

إن الكلمات المؤثرة عبارة عن مجموعة من الكلمات التي تخاطب العقل الباطن مباشرةً، والعقل الباطن هو إحدى الأدوات القوية التي تؤثر في عملية اتخاذ القرارات؛ حيث تمت برمجته مسبقًا من خلال تهيئتنا لاتخاذ القرارات دون مبالغة في تحليلها. إنه أشبه بالحاسوب إلى حد ما، فإجاباته غالبًا "لا" أو "نعم"، ولا يمكن أن تحصل منه على إجابة "ربما"، فهو قوي، وحاسم، وسريع الاستجابة. إن استعمال الكلمات -التي تنفذ مباشرة إلى ذلك الجزء من المخ الذي ليس لديه مكان للاحتمالات، ويستجيب بشكل لا إرادي- يمنحك فرصة عادلة في أثناء المناقشة، ويمكنك من تحقيق النتائج التي ترجوها.
لم يتم العثور على نتائج